السبت، 18 تشرين الثاني 2017

صراعات محتدمة ستشهدها مرحلة الإياب من دوري جوال الممتاز لكرة السلة

Facebook Twitter 18-07-2016

رام الله – شبكة فلسطين الرياضية –ما زال سرية رام الله الذي توج بطلاً لمرحلة الذهاب من دوري جوال السلوي الممتاز يحتل الصدارة لهذا الموسم سرية ، برصيد 17 نقطة، حققها من 8 انتصارات، وخسارة واحدة فقط، حيث أن الفائز في المباراة يحصل على نقطتان والخاسر على نقطة واحدة.

وأثبت السرية من خلال أدائه المميز حتى الآن أنه سيدافع عن لقبه الذي استحقه الموسم المنصرم ، فقدم مباريات قوية على ملعبه وخارج أرضه، وكان أفضل الفرق المنافسة على اللقب للموسم الحالي، ويضم الفريق بين صفوفه العديد من اللاعبين المميزين أصحاب الخبرة والدماء الشابة التي تم دمجها بالفريق حديثاً، وتمكنت من إثبات قدرتها على تحمل المسؤولية من خلال المستوى المميز الذي قدمته هذه الزمرة الشابة من اللاعبين الواعدين في مرحلة الذهاب.

أما فريق بيت ساحور المنافس الأول للسرية هذا الموسم، بتقاسمه لنفس الرصيد النقطي بـ17 نقطة لكل منهما، فترجح المعطيات والإحصائيات أن يستمر في مطاردة السرية على كرسي صدارة الدوري.

دلاسال القدس الذي لم يوفق في مرحلة الذهاب استطاع أن يتدارك الموقف ويعود إلى المنافسة من خلال حصده لـ 15 نقطة، جمعها من 6 انتصارات و خسارة ثلاث لقاءات خلال مبارياته في الأسبوع الأول والثاني منذ بداية مرحلة الذهاب، ويرجح مراقبون أن المستوى المتواضع لفريق العاصمة سببها عدم تدعيم صفوفه بلاعب أجنبي مثل الفرق الأخرى، لكن لاعبه موسى بشير الذي احترف في الدوري الأردني استطاع أن يأخذ الفريق على عاتقه ويصل به إلى بر الأمان ليبقى في دائرة المنافسة.

ولم يقدم فريق بيرزيت أيضاً المستوى المتوقع منه، حيث استقر بالمركز الرابع في الدوري برصيد 15 نقطة، حصدها من 6 انتصارات وثلاث خسائر، وهو ما يستدعي من الجهاز الفني مراجعة المرحلة الماضية لتقييمها، خصوصاً وأنه كان الموسم المنصرم وصيف البطولة.

أما ارثوذكسي بيت لحم الذي كانت بدايته هذا الموسم قوية، لم يتمكن أيضاً من الحفاظ على نفس الرتم العالي، إذ تعرض لسلسة هزائم جعلته يستقر بالمركز الخامس برصيد 15 نقطة، مع العلم أن الفريق التلحمي استعد للبطولة بشكل جيد، وهو ما يستعدي منه في مرحلة الإياب تعويض ما خسره، خصوصاً وأنه يملك كوكبة مميزة من اللاعبين.

وفريقا إبداع وعيبال اللذان يملكان في جعبتهما 12 نقطة لكل منهما، فيتعين عليهما أن يطورا من أدائهما في المرحلة المقبلة، لتحسين مراكزهم في سلم الترتيب.

بذلك تشهد مرحلة الإياب صراعات محتدمة بين فرق المراكز المتأخرة، خصوصاً أهلي القدس وأرثوذكسي رام الله اللذان يملكان 11 نقطة بالإضافة إلى حطين صاحب المركز الأخير بـ 10 نقاط، وهو ما يبذر بمعركة حامية الوطيس لتفادي الهبوط والبقاء في دوري الأضواء.


Create Account



Log In Your Account