خاص PSN: إذا أردت الصعود فعليك بـ”البروفيسور” وائل الحلو

بصعود مركز جنين أضاف الحلو سادس صعود له مع الأندية المختلفة

ست تجارب له لم يفشل في أي منها، بل على العكس، كان في الأخيرة كالخيل الأصيلة لا تلهث ولا تتعب ولا تنظر للوراء، إنه وائل الحلو المدير الفني لنادي مركز جنين، ومن لا يعرف هذا الاسم جيدا عليه مراجعة معلوماته الكروية في كرة القدم المحلية.

رام الله-شبكة فلسطين الرياضية
كتب: علاء صبيحات

ست تجارب له لم يفشل في أي منها، بل على العكس، كان في الأخيرة كالخيل الأصيلة لا تلهث ولا تتعب ولا تنظر للوراء، إنه وائل الحلو المدير الفني لنادي مركز جنين، ومن لا يعرف هذا الاسم جيدا عليه مراجعة معلوماته الكروية في كرة القدم المحلية.

الصعود الصعب لدوري الاحتراف الجزئي لنادي مركز شباب جنين إنجاز بحد ذاته، لكنه يضاف إلى سلسلة إنجازات المدرب الذي أقترح تسميته بـ”البروفيسور”، وائل الحلو.

فالحلو درّب 4 أندية وصعد فيهم 6 مرات، آخرها كان صعوده مع نادي مركز جنين من دوري الدرجة الثانية إلى دوري الاحتراف الجزئي، وقبلها حقق مع عسكر بطولة الشباب ومن ثم صعد معه من الدرجة الثانية للاحتراف الجزئي أيضا، كما صعد بأوصرين من المناطق للثالثة ومن الثالثة للثانية، ناهيك عن صعوده مع جوريش من المناطق للثالثة وثم إلى الثانية.

بهذه السلسلة من الإنجازات، كان لزاماً على الصحف الرياضية أن تجعل من اسمه “مانشيت طويل” بعد صعوده السادس وسلسلة “اللاهزيمة” إن صح تسميتها بذلك، مع الأندية المختلفة في الدرجات المختلفة، وسلسلة اللاهزيمة مع نادي مركز شباب جنين بعد 8 مباريات كتب لهم فيها الفوز و3 مباريات انتهت بالتعادل، ودون أي هزيمة، ناهيك عن أن أقرب منافس له يبعد عنه بأربع نقاط، في دوري الدرجة الثانية هذا العام.

الحلو الآن يُنهي الكورسات الأخيرة في دورة مدربين كرة القدم مستوى B بمنهاجها الفلسطيني الكامل، فهي علم زاد من خبراته التكتيكية كما وصفها وائل.

وأضاف الحلو في مقابلة خاصة عقدتها معه شبكة فلسطين الرياضية، إن هذا الإنجاز مع مركز جنين مهم جدا بخاصة أن المركز بقي فترة طويلة في الدرجة الثانية، وهذا ما عدّه الحلو كتحد، يضاف إلى العديد من المشكلات التي تجاوزها رفقة الإدارة الجديدة واللاعبين على رأسها الإصابات والتي اضطرت المركز لتعزيز صفوفه بلاعبين جدد.

وأكّد الحلو أن الهيئة الإدارية الجديدة للمركز برئاسة عبد الرحيم فريحات عملت منذ اليوم الأول على ضبط الأمور المالية واللوجستية، ووقّعت 8 عقود احتراف على الأقل منذ بداية دوري الدرجة الثانية هذا العام.

وبرأيه فإن إدارة المركز عملت منذ اللحظة الأولى لتوليها مهامها من أجل الصعود لدوري الاحتراف الجزئي لكن بحسب وائل الحلو فإن الصعود إلى دوري الاحتراف العام القادم سيكون أكثر تعقيدا.

وقال الحلو إنه على الرغم من كمية العقود الموقّعة على مبدأ الاحتراف للاعبي مركز جنين منذ تواجدهم في الدرجة الثانية، بالإضافة للضبط المالي واللوجستي، وحصول الإدارة على بعض الدعم الملحي، إلا أن الصعود لدوري المحترفين يتطلب مبالغ مالية كبيرة، تسعى الإدارة لتغطيتها منذ الآن.

لكن كما أوضح الحلو إذا لم تتوفر تغطية مالية حقيقية ودائمة من مؤسسات المجتمع المحلي، ومنحة السيد الرئيس لأندية المحترفين، ومنحة الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم لأندية المحترفين، فإن الصعود للاحتراف سيكون معقدا ومكلفا.

وختم الحلو حديثه بشكره الجزيل لجماهير نادي مركز جنين، وللهيئة الإدارية الجديدة للمركز برئاسة عبد الرحيم فريحات التي لم تقصّر مع اللاعبين ولا مع الحلو ولا مع النادي بأي شيء منذ اليوم الأول.

وتمنّى الحلو التوفيق لباقي الأندية التي عملت على نفسها ونافست منافسة حقيقة ولم تستطع الصعود للاحتراف الجزئي كنادي مركز رقم واحد.

قد يعجبك ايضا