متابعة PSN- أرثوذكسي رام الله يفرمل انتصارات قلنديا وبيت ساحور وبيرزيت يتفوقان على بيت جالا والسرية

رام الله شبكة فلسطين الرياضية- قلب فريق أرثوذكسي رام الله تأخره أمام مركز قلنديا الى فوز مستحق، في الأسبوع الثالث عشر من عمر دوري جوال السلوي ، ملحقا أول خسارة في المتصدر مركز قلنديا بعد سلسلة انتصارات دامت 12 انتصار متتالي، ليثبت فريق أرثوذكسي رام الله قدميه في المركز الثاني بقوة، فيما حل فريق بيت ساحور ثالثا بفوزه على أرثوذكسي بيت جالا في نفس اليوم ، بينما تأجلت مباراة ابداع وتيرسنطا بيت حنينا لوجود خلل فني في الساعة، وكان نادي بيرزيت حقق الفوز على السرية مع بداية انطلاق الأسبوع الثالث عشر من عمر دوري جوال السلوي.
وبهذه النتائج بقي قلنديا متصدرا برصيد 25 نقطة بينما حل أرثوذكسي رام الله ثانيا برصيد 24 نقطة وحل أرثوذكسي بيت ساحور ثالثا برصيد 23 نقطة وحل ابداع رابعا وله مباراة.
قمة الأسبوع الثالث عشر حسمها أرثوذكسي رام الله الوصيف مع المتصدر قلنديا والتي جاءت أفضل المباريات قوة وجمال أداء ومستوى وحضورا جماهيريا، إلى جانب الحضور الجماهيري الكبير لمباراة بيت ساحور وبيت جالا أيضا، واستطاع الفريق الأجمل بالدوري أرثوذكسي رام الله وضع حد لانتصارات مركز قلنديا التي وصلت ال 12 انتصارا متتاليا وهزيمته بجدارة ، بعد أداء خيالي وفدائي من قبل لاعبي رام الله الذين ابدعوا في اللقاء من خلال اللعب بفدائية وروح قتالية عالية وفنيات جميلة وجماعية، أدت بمجملها إلى تحقيق فوز مستحق ومهم للفريق على المارد القلنداوي .
فريق رام الله لعب بطريقة جماعية واعتمد على اللعب الجماعي القتالي فكان لكل لاعب نصيب حقيقي من الفوز في اللقاء، ولكن في نفس الوقت حسم شادي خضر اللقاء في النهاية وبتوفقه وبتميزه غير المسبوق في الربع الأخير من خلال 3 ثلاثيات ناجحة في أوقات مهمة للفريق ابتعد من خلالها بالنتيجة وكان أحد أهم عناصر الفوز باللقاء.
كتيبة رام الله أدت ما عليها بأسلوب جماعي راقي من قصي عناني ومحمد الشرخ ويوسف زكاك وعلي الراميني ومحمد ابو شمسية وباقي الكتيبة، الذين لعبوا منذ البداية وحتى النهاية برتم عالي جعلت الفريق يحقق المطلوب ومن خلفهم المدرب خليل الحصري.
سجل شادي خضر 21 نقطة ومحمد الشرخ 16 ريباوند و 5 تمريرات حاسمة فيما سجل سليم سكاكيني 27 نقطة 17 ريباوند وعمر كريم 6 تمريرات حاسمة.
فريق قلنديا بدا اللقاء بقوة وابتعد كثيرا بالنتيجة خلال الربعين الأول والثاني ويبدو أن الفريق اركن على هذا التقدم والتفوق الذي حققه لاعبوه ما يعني أن الفوز سيؤول للفريق القلنداوي في النهاية ، لكن ما حصل لم يكن في الحسبان ، فلم تنفع النقاط الكثيرة التي سجلها لاعبو قلنديا في البداية وتراجعهم الكبير في الأداء والنتيجة والمستوى، ما جعل فريق رام الله يقلص الفارق شيئا فشيئا حتى وصل التعادل ومن ثم تقدم فريق رام الله، قبل أن يعود فريق قلنديا للتقدم بحيث بقي الأمر قبل النهاية بدقائق معدودة متقلب الأمور بين الفريقين، الى أن حسم الفارق والنتيجة شادي خضر بثلاثياته التي جاءت بوقتها المناسب ليتقدم فريق أرثوذكسي رام الله بعد ذلك دوما .
حاول فريق مركز قلنديا العودة بالنتيجة من خلال تألق سليم سكاكيني وعمر كريم واينار عودة لكن الوقت كان قد فات، ففريق قلنديا لم يؤدي المستوى المعهود له خاصة في الربع الأخير، وكان دفاعه مشرعا وهجومه غير موفق في التسجيل، وقطع الكرات من أمام لاعبيه وعدم النجاح في الهجمات المرتدة لينتهي اللقاء بفوز صعب ولكن مستحق لارثوذكسي رام الله بنتيجة 83 نقطة مقابل 72 .
وكان حقق فريق أرثوذكسي بيت ساحور فوزا مقنعا على بيت جالا بنتيجة 81 نقطة مقابل 75 في مباراتهما التي جرت على صالة بيت ساحور، وقدم الفريقان مباراة ندية وجماهيرية قوية وتنافسا على الفوز طوال اللقاء ليحسمها في النهاية فريق ارثوذكسي بيت ساحور .
سجل لبيت ساحور وسيم مسك 29 نقطة و18 ريباوند وماهر قسيس 6 تمريرات حاسمة، فيما سجل لبيت جالا محمد العناني 20 نقطة وابراهيم حبش 11 ريباوند وكامل صلاح 6 تمريرات حاسمة.
فيما كان نادي بيرزيت قد حقق الفوز على السرية بنتيجة 79 نقطة مقابل 65 في مباراتهما التي جرت على صالة ماجد أسعد بالبيرة، وقدم الفريقان مستوى جيد استطاع في النهاية فريق بيرزيت حسم اللقاء بجدارة.
سجل لبيرزيت احمد ياسر 24 نقطة واحمد يونس 18 ريباوند و6 تمريرات حاسمة، فيما سجل للسرية تامر حبش 31 نقطة ورامز ابو مريم 15 ريباوند وعمار سالم 3 تمريرات حاسمة.

قد يعجبك ايضا