متابعة PSN: اختتام الدورة التدريبية لمدربات البراعم

رام الله-شبكة فلسطين الرياضية: اختتمت الدورة التدريبية لمدربات كرة القدم للبراعم بالتعاون بين الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم والاتحاد النرويجي ووزارة التربية والتعليم،يوم الأربعاء، وذلك من خلال الجانب النظري في مقر الاتحاد والجانب العملي على ستاد الشهيد فيصل الحسيني بالرام.

وشارك في الدورة التي استمرت على مدار أربعة أيام نحو 50 مدربة من كافة المحافظات، حيث حاضر فيها المحاضرتان النرويجيتان أنيتا ويغ ومونا موسينغ، تخللها مواكبة مهرجانات كروية للفتيات أقيمت في كل من الخليل ورام الله، في حين اختتمت بعمل مراجعة للجانبين النظري والعملي للمشاركات من خلال التدريبات.

وقالت سعاد علقم، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، إن المتدربات المشاركات هن معلمات من المدارس وخريجات تربية رياضية، مشيرة إلى أن الهدف من هذه الدورة هو تطوير المدربات وتنظيم أنشطة كرة قدم فعّالة لمرحلة الأطفال ما بين 6 إلى 12 سنة.

وأكدت علقم أن هذا التعاون بين الاتحادين الفلسطيني والنرويجي يدل على تقارب الشعبين، منوهة إلى أن مشاركة مدربات فلسطين في هذا البرنامج يعتبر نموذجاً مثالياً عن منطقة الشرق الأوسط، حيث حيث تصدرت فلسطين قائمة الدول المشاركة في في هذا البرنامج مع الاتحاد النرويجي من حيث عدد المدربات المشاركات والمهرجانات المقامة والبراعم، وذلك من أصل 8 دول، وهي: لبنان، الأردن، العراق، إيران، مصر، تونس، المغرب وفلسطين.

واعتبرت علقم أنه الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم برئاسة اللواء جبريل الرجوب، يولي أولوية كبيرة في عملية تعزيز وتطوير كرة القدم للسيدات، خاصة أنها اللعبة الأكثر شعبية في العالم والوسيلة، مؤكدة أنها وسيلة حضارية تستطيع من خلالها اللاعبات التعبير عن هويتهن وحقهن في ممارسة الرياضة على أرض فلسطين بجميع أنواعها ومن ضمنها كرة القدم.

كما أكدت أن الاتحاد الفلسطيني يقوم بدعم مستمر ودائم للأندية النسوية الفلسطينية، ويعمل على تنظيم العديد من الأنشطة بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي، وذلك بهدف نشر اللعبة والتوعية بأهميتها وحق المرأة في ممارسة الرياضة مثلها مثل الرجل.

من جانبه، قال المدير التنفيذي للاتحاد النرويجي، هانز فينستيد، إن التعاون بين الاتحادين النرويجي والفلسطيني يأتي من خلال إيمانهم بحق الجميع في لعب كرة القدم، مشيراً إلى أن عملهم لا يتوقف فقط على تعليم كرة القدم، بل يضمن أيضاً إقامة مهرجانات مختلفة يشارك فيها الفتيات من مختلف المحافظات والفئات العمرية.

وأضاف بقوله: إن هذه الزيارة تعتبر هامة جداً في مجال التعاون بين الاتحادين النرويجي والفلسطيني، وقد تم أيضاً توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والتعليم في فلسطين، مما تتيح لنا هذه الخطوة التعاون مع عدد أكبر من المدارس و بالتالي الوصول إلى شريحة أكبر من الطالبات.

وأوضح أن برنامج تدريب المدربات انطلق عام 2010 حيث تم تدريب أكثر من 200 متدربة فلسطينية، بالإضافة إلى إقامة العديد من المهرجانات الكروية لطالبات المدارس شهرياً وذلك على مدار عشرة أعوام.

بدورها قالت المحاضرة موسينغ، إن الاتحاد النرويجي يسعى من خلال هذا التعاون إلى تطوير النشاطات المختلفة التي يتم تنظيمها للفتيات بمختلف الفئات العمرية وخاصة الصغيرة، مشيرةً إلى أنه تم التركيز خلال التدريب العملي اليوم على كيفية تنظيم فعاليات تتناسب ووجود أعداد كبيرة من الفتيات في المهرجانات الكروية وأهمية استغلال المساحات المتوفرة للخروج بأفضل النتائج.

وشددت موسينغ على أهمية النشاطات التي يتم تنظيمها للطالبات كوّنها تتضمن فعاليات ممتعة ومفيدة، وتعمل على تحفيز وتنشيط الذاكرة لدى الطالبات.

قد يعجبك ايضا