خاص PSN: الصالحي ..استخلصنا العبر وحددنا الأخطاء ونستعد للقادم

رام الله-شبكة فلسطين الرياضية
كتب: علاء صبيحات

عاند الحظ الفدائي الشاب في مشاركته الأخيرة من بطولة كأس العرب للشباب، وهو الآن يستعد للمشاركة في النسخة الثانية من بطولة غرب آسيا للشباب والتي ستقام في الأردن من17 إلى 25 آذار/مارس الجاري، بمشاركة ستة منتخبات تم توزيعها على مجموعتين، حيث أوقعت القرعة منتخبنا الفلسطيني للشباب في المجموعة الأولى، إلى جانب منتخبي الأردن والعراق، فهل استخلص الجهاز الفني للمنتخب الشاب العبر وفهم نقاط الضعف والقوّة وبنى عليها ليحقق نتائج جيدة في البطولة القادمة؟ لمعرفة ذلك توجهت شبكت فلسطين الرياضية للمدير الفني لمنتخب فلسطين للشباب لؤي الصالحي.

رام الله-شبكة فلسطين الرياضية
كتب: علاء صبيحات

عاند الحظ الفدائي الشاب في مشاركته الأخيرة من بطولة كأس العرب للشباب، وهو الآن يستعد للمشاركة في النسخة الثانية من بطولة غرب آسيا للشباب والتي ستقام في الأردن من17 إلى 25 آذار/مارس الجاري، بمشاركة ستة منتخبات تم توزيعها على مجموعتين، حيث أوقعت القرعة منتخبنا الفلسطيني للشباب في المجموعة الأولى، إلى جانب منتخبي الأردن والعراق، فهل استخلص الجهاز الفني للمنتخب الشاب العبر وفهم نقاط الضعف والقوّة وبنى عليها ليحقق نتائج جيدة في البطولة القادمة؟ لمعرفة ذلك توجهت شبكت فلسطين الرياضية للمدير الفني لمنتخب فلسطين للشباب لؤي الصالحي.

وكشف الصالحي لـ PSNعن خطة وضعتها إدارة المنتخب وتم تسليمها للاتحاد، منذ أن انتهت بطولة كأس العرب للشباب، وسيتم الإعلان عنها خلال الأيام القادمة بحسب المدير الفني للمنتخب، بناء على تأكيد إقامة بطولة غرب آسيا للشباب، بعد أن كانت حالة الترقّب خوفا من عدم إقامتها بسبب مرض الكورونا، “لكن نحن كجهاز فني جاهزين لجميع الاحتمالات القادمة”

أما فيما يتعلق بالبطولة الأخيرة (كأس العرب للشباب) فإن الصالحي أوضح أن عدم تقديم أداء جيد في بطولة كأس العرب للشباب، يعود لعدة أسباب على رأسها قلة الخبرة لدى اللاعبين المشاركين وعدم التوفيق بالإضافة لإصابة مهاجم المنتخب ريئبال دهامشة في مباراة الافتتاح أمام منتخب المملكة العربية السعودية.

وأضاف الصالحي أن هناك عدة أسباب لعدم محافظة الفدائي الشاب على نظافة شباكه في بطولة كأس العرب للشباب الأخيرة، أهمها غياب جل اللاعبين الأساسين عن هذه البطولة أمثال علي ربعي ووجدي نبهان وإسلام يغمور بداعي الإصابة، ناهيك عن وصول اللاعب معاذ برهوش متأخرا عن البعثة.

بالإضافة لغياب لاعبي المحافظات الجنوبية نتيجة عدم إصدار تصاريح من الاحتلال لهم، مما أجبرنا كجهاز فني على استدعاء لاعبين جدد لم يصلوا لحالة الانسجام الكافي لمواجهة مجموعة صعبة تضم منتخبات على مستوى عالٍ جدا.

أما فيما يتعلّق باللاعبين فالصالحي أكّد على أن المنتخب يمتلك جيل مميز وما ينقص اللاعبين هو الانسجام والاستقرار على مستوى اللاعبين، ويجب ألا ننسى أن منتخبنا خاض ثلاثة استحقاقات مختلفة بلاعبين مختلفين بين كل بطولة بسبب الإصابات والظروف الخاصة باللاعبين ومواعيد البطولات التي تتزامن مع الثانوية العامة في فلسطين، حيث يعد أبرز لاعبي المنتخب على أبواب الامتحانات الثانوية مما يعيق انضمامهم للمنتخب، ناهيك عن عدم حضور لاعبين القطاع الحبيب للمنتخب.

وأوضح الصالحي أن كل التركيز منصب من قبل جميع أركان المنظومة الرياضية الفلسطينية بتوصيات سيادة اللواء جبريل الرجوب، على إحضار لاعبي المحافظات الجنوبية، ونأمل أن يكونوا متواجدين في البطولات القادمة وذلك لثقلهم في الفريق.

وقال الكابتن لؤي الصالحي إن “أبواب الانضمام للمنتخب مفتوحة لجميع اللاعبين وسوف نعمل كجهاز فني على متابعة مختلف الدوريات المحلية وخصوصا دوري الشباب لمعرفه كل اللاعبين ومدى جهوزيتهم مع العلم أن الجهوزية وصلت لمرحلة متقدمة”

أما فيما يتعلّق بإصابة نجم لمنتخب الفلسطيني للشباب ريئبال دهامشة فقد أوضح الصالحي أن الجهاز الطبي لمنتخب الشباب متواصل معه لتجهيزه حتى يكون حاضرا لبطولة غرب آسيا للشباب، وهناك العديد من اللاعبين القادرين على تقديم الإضافة للمنتخب خصوصا لاعبي المحافظات الجنوبية.

وختم الصالحي حديثه مع شبكة فلسطين الرياضية قائلا “إنه ولكي نكون واقعين بشكل كبير، فالظروف التي نعيشها كفلسطينيين هي من تحدد الهدف ولكي نحدد الهدف علينا أن نكون قادرين على تجميع اللاعبين سواء من المحافظات الجنوبية والشمالية قبل انطلاق البطولة ورغم كل الظروف سوف نكون ند قوي للمنتخبات التي سوف نواجهها إن شاء لله خصوصا وان اللاعبين استفادوا بشكل كبير من المشاركة الاخيرة في بطوله كاس العرب”

قد يعجبك ايضا