خاص PSN- توفيق وزين الشريف نجوم صاعدة في عالم رياضة الجودو

رام الله –شبكة فلسطين الرياضية
كتبت: أمل جحجوح

الرياضة تربية للعقل والنفس، ومساعد أساسي في بناء الشخصية وصقل المواهب، وأيضا تربية روحية تزيد الثقة بالنفس، وتبني جسرا من العلاقات الاجتماعية في بيئة جيدة، فتعلم القيادة والانضباط والتواضع وتقبل الاخر، بالاضافة لبناء القوة البدنية واكتساب جسد مثالي.
الأطفال نواة المستقبل، وجعل الرياضة منهج حياة بالنسبة لهم هو أمر أساسي، وهو الطريق الذي يسلكه صديقانا الأخوة توفيق الشريف الملقب بتيتو، وشقيقته الصغيرة زين الشريف، بتوجيه من الأهل والأقارب لممارسة رياضة الجودو التي فضلها عن باقي اللألعاب الرياضية.

تيتو ابن السبع أعوام، من مدينة خليل الرحمن، يسكن مدينة رام الله، لاعب جودو جديد، في نادي سبورت بلاس، استهوته هذه الرياضة بعد ممارستها، يقول” شجعني أبي وأمي على ممارسة هذه الرياضة، وأكثر ما لفت نظري هي طريقة اللعب التي تختلف عن باقي الرياضات التي شاهدتها، فحركاتها جديدة ومميزة، وهي تعطي جسمي طاقة وقوة”، وبتشجيع من مدربه الكابتن أحمد ذويب، يحلم توفيق بأن يصبح بطلا مثل “بروسلي” ويكمل ” أريد أيضا أن اصبح طبيب عظام لما أرى أهمية لوجوده”.

يلعب بطلنا الصغير بالإضافة لرياضة الجودو، كرة القدم التي يرى فيها المتعة والحركة، ويشارك والده باللعب بأدوات الحديد الخاصة بكمال الأجسام بالبيت، فهو يرى من نفسه بطلا رياضيا في المستقبل، كما يصفه جده، الذي يشجعه دائما على اللعب والتقدم.

زين الشريف اللاعبة الصغيرة ابنة الخمس أعوام، التحقت بالجودو اقتداء بأخيها توفيق، الذي شجعها بدوره على الانضمام معه في فريق الجودو للأطفال، عبرت زين عن مشاعرها اتجاه ما تقوم به ” أنا العب الجودو لأصبح قوية، وقادرة على حماية نفسي من أي شخص قد يفكر بضربي” تحب صغيرتنا المدرسة وتمارس بجانب رياضة الجودو هواياتها المفضلة، فهي تحب الرسم والكتابة، وتتعلم ركوب الدراجة الهوائية، وتركيب الليغو لما لها فوائد في تنمية الذكاء، تتقلى توجيهات دائمة من والديها، ودعم وتشجيع على ممارسة الرياضة باستمرار.

قد يعجبك ايضا