متابعةPSN: القدومي” دور المرأة الفلسطينية مفصلي في بناء ركائز الدولة المستقلة”

رام الله -شبكة فلسطين الرياضية _
التقى الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة الوزير عصام القدومي ظهر اليوم في مقر المجلس الأعلى وزيرة شؤون المرأة د. امال حمد، بحضور كل من الأخ بسام الخطيب وكيل وزارة شؤون المرأة ووكيل المجلس الأعلى منذر مسالمة، وفي بداية اللقاء رحب القدومي بالوزيرة والطاقم المرافق لها مشيدا بالدور الكبير الذي تقوم به وزارة شؤون المرأة في دعم وتمكين المرأة الفلسطينية في كافة المجالات، والتي أثبتت على مر العصور انها صانعة المستقبل للدولة الفلسطينية جنبا الى جنب مع الرجل الفلسطيني، كما وتحدث القدومي عن أهمية دور المرأة الفلسطنية في دعم المسيرة الرياضية والشبابية في فلسطين ، موضحا أن كافة الأطر التي تنضوي تحت مظلة المجلس الأعلى تشهد على الدور الكبير والتفاعلي للمرأة الفلسطينية.

كما ودعا القدومي الوزيرة حمد لتنسيق وتوحيد الجهود والانخراط في البرامج التي ينفذها المجلس الأعلى للشباب والرياضة، إذ من المقرر أن ينفذ المجلس الأعلى في السادس من كانون الثاني القادم فعاليات يوم الشهيد الفلسطيني حيث سيقوم الآلاف من المتطوعين بزراعة خمس وعشرين ألف شجرة تخليدا لأرواح الشهداء.

ومن جانبها رحبت الوزيرة حمد بالفكرة وأبدت الجاهزية التامة لطواقم الوزارة وللجان المساندة للمشاركة ودعم الفعالية، وأشادت بدور المجلس الأعلى في خدمة قطاعي الشباب والرياضة في فلسطين وبالدور الهام والوحدوي التي تعكف قيادة المجلس الأعلى وعلى رأسها اللواء جبريل الرجوب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة على المضي به ، مشيدة بدور الرجوب البارز في نقل الرياضة الفلسطينية الى العالمية ، متحديا كل الصعاب التي تحيط بنا وفي مقدمتها الاحتلال الغاشم.
وأكدت حمد على أهمية البرامج الشبابية والرياضية كرسالة وطنية واجتماعية للعالم ، من حيث مساهمتها الفعالة في صقل وتنمية مهارات وقدرات الشباب الفلسطيني من كلا الجنسين.

وجاء هذا اللقاء على هامش توقيع مذكرة تعاون ما بين المجلس الأعلى للشباب والرياضة ووزارة شؤون المرأة، تهدف الى تطبيق أجندة السياسات الوطنية للأعوام 2020-2022 ، ولتعزيز قيم المساواة والعدالة والانصاف ، بالإضافة للعديد من المحاور منها محور المشاركة السياسية والمجتمعية، ومحور التعليم والتدريب التقني غير النمطي، بالاضافة الى سبل تعزيز السلوكيات الإيجابية مما يعزز انتماء فئة الشباب للوطن ويحد من كافة أشكال التعصب والتطرف.

قد يعجبك ايضا