خاصPSN: علي حمد: ظهير مثابر.. شغوف بعالم الكرة..

رام الله-شبكة قلسطين الرياضية

كتبت: أحرار جبريني
إنسان عفوي ومتفائل.. متجدد بطبعه ولا يحب التقيد.. يعيش الحياة بكل حيويتها دون تخطيط مسبق.. يبتعد عن الأجواء السلبية بكل أريحية.. وخيبات الأمل بالنسبة له تعتبر مجرد تجارب يتعلم منها.. اللاعب علي حمد يعد من أبرز اللاعبين في فريق طوباس بدوري المحترفين الفلسطيني، إستطاع إثبات نفسه في فترة وجيزة وذلك لقدرته في اللعب بأكثر من مركز، إلتقت به مراسلة شبكة فلسطين الرياضية ليعرفنا عن نفسه أكثر..

علي عزت حمد، 24 عاماً، سكان قرية عينابوس الواقعة جنوب مدينة نابلس، بدأ ممارسة كرة القدم وهو في سن 9 سنوات، برفقة أصدقائه وأقربائه، وعائلته، فهم من قاموا بتشجيعه على الاستمرار بممارستها، فقد جذب الأنظار إليه من طريقة لمسه للكرة.

يَعتبر حمد المستطيل الأخضر المكان الوحيد الذي يستطيع تفريغ طاقته به، ففكرة كرة القدم ليست هواية بالنسبة له إنما عشق، لعب سابقاً مع العديد من الفرق المغمورة، مثل فريق عوريف والاتحاد ومركز عسكر حتى استقر منذ عامين مع فريقه طوباس”أسود الأغوار”.

يتدرب حمد خمسة أيام بالأسبوع، ولا يفوت أي يوم دون مداعبة الكرة حتى في أروقة منزله، يجيد اللعب في جميع المراكز ولكنه يفضل اللعب كظهير أيمن، صعد مع فريقه هذا الموسم لدوري المحترفين الفلسطيني وشارك معهم في أربعة مباريات، وفي فترة الإستعداد تعرض لاصابة أخذت منه مدة طويلة للتشافي وحتى نهاية مرحلة الذهاب لم يشارك سوى في 4 مباريات.

هو من مشجعي منتخب البرازيل، وفريق ريال مدريد فريقه المفضل عالمياً، والاتحاد السعودي عربياً، أما محلياً بكل تأكيد فريقه طوباس، أما لاعبه المفضل عالمياً كرستيانو رونالدو، وعربياً محمد نور، أما محلياً عبد أبو حبيب.

وأعرب حمد عن رضاه باداء فريقه لموسم 2020-2021 كون فريقه الصاعد حديثاً لا يمتلك الخبرة المطلوبة وبحاجة إلى انسجام أكثر، إلا أنهم مع كل ذلك قدموا ما يملكون من طاقة وإمكانيات لمجاراة الفرق العريقة، حتى تبوأ المركز العاشر برصيد 11 نقطة بفوزين و4 تعادلات و5 خسارات.

وأوضح حمد أن فريقه بمرحلة الإياب بحاجة إلى تعزيزبعض لاعبين خبرة، وعودة العناصر المهمة بلفريق التي تعرضت للاصابات، والاستقرار الإداري.

وعن أجمل مباراة عالقة بذهنه قال: ” مباراة طوباس أمام سلوان بدوري الاحتراف الجزئي موسم 2019-2020 والتي انتهت بفوزهم بهدف نظيف بالدقيقة 94″.

قد يعجبك ايضا