الرامي حجو: الدكتوراه طموح والرماية عشق..

رام الله-شبكة فلسطين الرياضية

كتبت:أحرار جبريني

جديته ونظرته الثاقبة تعطي لكل من يراه انطباعا عن شموخه وإعتزازه بنفسه، بجدارة قاد فريق العمليات الخاصة الفلسطينية، تميز بدقة العمل وهدوء الأعصاب فساعده ذلك في اقتحام ميدان الرماية بكل بسالة، عنيد وطموح لدرجة لا يسمح بالتنازل عن رأيه وقراره تحت أي ظرف، شخصية محبة للجميع متواضعة تساعد الآخرين، كل ذلك جعله يندمج مع المدنيين في دورات مشتركة ونال إعجابهم بسبب روح التآخي، ليتحول بعد ذلك إلى قدوة في مجال الرماية، مقولته المفضلة “عليك اتّباع أربعة خطوات لتحقق إنجاز عظيم، هي: اختر رياضة تُحبها، امنحها أفضل ما لديك، اغتنم الفرص التي تلوح لك، وكن أحد أفراد الفريق، هي كلمات اتخذها بطلنا الذي تميز بالأصالة والتفرد، خاض تجاربه الخاصة وأعطى خلاصتها في بضع كلمات تطرب لها الاذان ويصحو لها العقل، فاختصرت الكثير من الكلام.

مراسلة شبكة فلسطين الرياضية التقت بالرائد “يحيى حجو” الضابط بقوات الشرطة الفلسطينية الخاصة، ليحدثها عن محطاته المتعددة في رياضة الرماية فكان لنا معه هذا اللقاء:

الرامي حجو من هو..

الرائد يحيى حجو ابن 33 ربيعاً من قرية لوبيا قضاء طبريا، يسكن مدينة رام الله، حاصل على شهادة بكالوريوس حقوق وعلوم شرطية من أكاديمية الشرطة في اليمن عام 2011، وعلى درجة الماجستير في القانون العام من جامعة القدس أبو ديس، قائد فريق العمليات الخاصة “الوحدة المركزية للشرطة الخاصة”.

بدايته في ميدان الرماية

بداية حجو في عالم التدريب على الرماية كانت عام 2007 في كلية الشرطة، وخلالها لاحظ المدربون قدرته على دقة إصابته للأهداف على مختلف الأسلحة، حتى إنه في أثناء دورة الصاعقة عام 2010 منحنه الضابط المسؤول عن الرماية فرصة الرماية بقذائف الآر بي جي، وكان هو الرامي الوحيد الذي تميز ورمى بتلك القذائف ضمن المجموعة البالغ عدد المشاركين فيها 750 طالبا.

بدأ ممارسة الرماية فعلياً بعد العودة الى أرض الوطن، وفي أول دورة له في الأردن عام 2015 حصل على أفضل رامٍ في الدورة (TOP GUN)، وبعد ذلك تطورت مهاراته بالتدريب على الرماية وخصوصاً رماية المسدس والتي تعد أصعبها.

وعن شعوره أثناء تواجده بالميدان يقول حجو انه يكون بكامل سعادته أثناء ممارسته الرماية التي أصبحت عشقه، وأضافت لشخصيته الكثير.

رمايته مختلفة

وحول نوع الرماية التي يمارسها قال “هناك العديد من أنواع الرماية التي يتم ممارستها من قبل الرماة، وعن نفسي فقد تدربت على رماية الـ ipsc وهي رماية مختلفة كلياً عن أنواع الرماية الأخرى، وهي تتطلب تدريبا مكثفا نظراً لدقة وسرعة الإصابة، وكذلك القواعد المتبعة عند البدء والانتهاء من التمرين، وفي نهاية كل عام هناك مسابقات دولية تعقد بناءً على تنسيق الاتحاد الدولي الرياضي للشرطة وهي usip وأقوم بالمشاركة بها”.

أهم التدريبات التي يواظب عليها

نظراً للظروف الحالية فإنهم يلجؤون إلى التدريب الناشف (بدون ذخيرة)، وهي تمارين تساعد اللاعب في الاستمرار والتطور، مشيراً إلى أنهم حتى اللحظة لا يملكون ميدانا مغلقا لمثل هذا النوع من الرماية، كونها تحتاج لإمكانيات وتجهيزات كالسيناريوهات التدريبية المختلفة التي يجب رسمها وتطبيقها على أرض الواقع.

وحول سبب تميزه ونجاحه برياضة الرماية، قال الرائد حجو ان أهم العوامل التي ميزته هي ثقته بنفسه ومدى إصراره على أن يكون الأفضل من خلال التركيز أكثر أثناء التدريب، عدا عن ذلك فإن عاملي الاستمرارية والوقت يعدان من أهم عوامل نجاح وتميز أي رامٍ.

أجمل المحطات في حياته

هناك العديد من المحطات الجميلة في حياة حجو منها حصوله على درجة الماجستير التي تطلبت منه جهد وسنوات نظراً لطبيعة عمله، كما أن بطولة الرماية الأولى بين الأجهزة الأمنية المنظمة من قبل هيئة التدريب العسكري عام 2017، تركت أثراً طيباً في نفسه استطاع فريقه خلالها تحقيق نتائج مذهلة، كحصولهم على كأس البطولة، وكأس المركز الأول في مسابقة الدقة، وكأس المركز الأول في مسابقة التحدي، ومن المحطات الجميلة أيضاَ في حياته هي التعرف على الفرق الدولية الأخرى ولقائهم في المحافل الدولية.

وعن خطورة التدريب والوقاية منه اوضح إن عامل الأمان يعتبر مهم جداً، والخطأ لا رجعة فيه سواء خلال التدريب أو اثناء المسابقة، حيث إن إي خطأ في الأمان سيستبعد اللاعب من المنافسة، وبالتالي التأثير سلبا على نتائج الفريق ككل، لذا فنحن نتعامل مع السلاح بحذر شديد حتى لو كان خالٍ من الذخيرة.

الشروط الواجب توافرها بالرامي

ويضيف ان الرامي يجب أن يكون لديه دافع داخلي لممارسة الرماية، وحضور ذهني عالِ والمعرفة العامة بقواعد الرماية، ونظر سليم، وخالٍ من أمراض تؤثر على مستوى رمايته، وأن يكون ذا بنية جسدية ملائمة.

من الهواية الى الاحتراف

تحدث حجو حول مراحل الرماية في الميدان حيث خضع لها منذ البداية كباقي زملائه، فقد بداً بالدورات التأسيسية في الرماية، ثم قام المدربون بإعطائه القواعد الأساسية للرماية، وقال “كثفت جهودي واعتمدت على ذاتي حتى وصلت إلى ما أنا عليه.

من يكون فريق العمليات الخاصة؟

يعد فريق العمليات الخاصة فريقا متكاملا من حيث المؤهلات التدريبة لكل فرد، فهو يشمل رماة قناصين، رماة الأسلحة الخفيفة، رماة المسدس، سائقين قيادة خطرة، وعدائين. وخضع للعديد من الدورات المحلية والدولية للوصول إلى المستوى المطلوب في العمليات الخاصة، وقام الفريق بالعديد من المهام الصعبة في أرض الوطن، إلا أن الظروف المالية والسياسية الحالية حالت دون استمرارية العديد من الدورات اللازمة لتدريب الفريق، وبالتالي فإن توقف التدريب أدى إلى تراجع في الأداء، بالرغم من أنه كان أفضل فريق على مستوى فلسطين، بل من أوائل الفرق المختصة بالعمليات الخاصة.

أبرز التحديات والصعوبات التي واجهت فريق الرماية

لم يخف بطلنا حجو أن الرماية بحاجة إلى دعم وتجهيزات، وللأسف فإن عدم امتلاك ميدان رماية مجهز ومخصص لرماية الـ ipsc يعد عائقا أمامه وأمام زملائه، إضافة إلى عدم توفر سلاح مخصص كباقي الفرق الدولية، حيث إن الفرق الأخرى تشارك بالمسابقة بسلاحها الشخصي المجهز مسبقاً، أما فريقه فيحصل على سلاح تدريبي من الدولة المستضيفة نظراً لعدم تمكّنهم من امتلاك سلاح خاص بالفريق وجلبه معهم أثناء سفرهم بسبب ما يفرضه الاحتلال من معيقات.

العشق والطموح

اوضح بطلنا ان طموحه هو الحصول على شهادة الدكتوراه وانه بدأ باستكمال دراسة الدكتوراه في العلاقات الدولية في تركيا، وأصبح بإمكانه الانتساب لنادي الرماية والاستمرارية في هوايته التي يعشقها دون عقبات كون اللعبة متاحة في تلك الدولة.

الإنجازات على الصعيد الشخصي

سلم النجاح يحتاج إلى متابعة ومثابرة وطرق العديد من الأبواب، وبطلنا التحق بالكثير من الدورات لتطوير ذاته والوصول إلى ما هو عليه، فكانت أولى دوراته دورة الصاعقة comandos 2010، ومن ثم دورة إنتاج مدربين مشاة وأسلحة 2011، تليها دورة الإسعاف الأولي 2012، وفي عام 2015 التحق بدورتين: دورة عمليات خاصة RT تأسيسة، ودورة عمليات خاصة AT متقدمة، وفي العام الذي تلاه التحق بدورة عمليات خاصة ST متخصصة، ودورة الدفاع عن النفس وحركات الإخضاع والسيطرة، أما عام 2017 فخاض الكثير من الدورات المتنوعة، كدورة القيادات الإبداعية، ودورة تدخل المركبات، ودورة رماية متقدمة، ودورة رماية تخصصية، وبعدها بعام التحق بدورة التدخل الفني الاحترافي ودورة مكافحة الإرهاب في الباكستان، وفي عام 2019 أنهى دورة الإسعافات الأولية المتقدمة، وأخيراً أنهى عام 2020 دورة مستشار قانوني معتمد عبر الإنترنت وحصوله على عضوية معهد جنيف لحقوق الإنسان.

وقد شارك بطلنا في دورة الألعاب الدولية الثانية للشرطة (أبو ظبي -الإمارات) عام 2017، وبطولة الرماية الدولية الثانية بالمسدس (جوانزو، الصين) عام 2018، ودورة الألعاب الدولية الثالثة للشرطة (ميلان، إيطاليا) عام 2019، حاملا اسم دولة فلسطين وعلمها ليبقى حفاقا في كل الميادين.

قد يعجبك ايضا