متابعة PSN: ضمن خطوات العمل على تشكيل مجموعات إسناد.. المجلس الأعلى يلتقي بأندية ومراكز رام الله والبيرة

رام الله -شبكة فلسطين الرياضية- إلتقى كادر المجلس الأعلى، اليوم، بالأندية الرياضية والمراكز والجمعيات الشبابية، في محافظة رام الله والبيرة، ضمن آلية العمل على تشكيل مجموعات “إسناد” الشبابية، والتي تهدف إلى تعزيز دور الشباب في المشاركة الفاعلة في العديد من المجالات كالمشاركة السياسية والعمل التطوعي.
وافتتح اللقاء مدير عام الشؤون الشبابية، محمد صبيحات، واستهل حديثه مرحبا بالحضور، ونقل تحيات اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس الأعلى، وأمينه العام، الوزير عصام القدومي، وعرف الحضور بطبيعة البرنامج وآلية العمل به.
ونوه صبيحات إلى أن طبيعة الفعاليات المرتبطة بهذا البرنامج مختلفة عن سابقاتها، لأنها مستمرة وثابتة وغير محصورة بفترة زمنية محددة أو مرتبطة بنشاط وحدث معين ومن هنا تنبع أهميتها.
وتأتي خطوات العمل على البرنامج باللقاء مع الأندية والمؤسسات الشبابية في كافة المحافظات، ليختار كل منها لاحقا منسقا للبرنامج، ولا يشترط أن يكون من أعضاء الهيئة الإدارية، ومن ثم تقسيم المنسقين إلى مجموعات لاطلاعهم على فكرة المجموعات والية عملها وكيفية تشكيلها وتتكون كل مجموعة من خمس عشرة إلى عشرين عضوا، يخضعون لورشات تدريبية.
وقال صبيحات “إلى جانب مشاركتهم في برنامج العمل الوطني الذي يشرف عليه المجلس الأعلى وخاصة في الفعاليات ذات المشاركة الواسعة، تستطيع المجموعة العمل على تقديم برنامج خاص بها أو فكرة يحتاجها المجتمع المحلي المحيط بها من خلال النادي أو المؤسسة الشبابية، ليقوم المجلس بدوره على رعايتها”.
وأكد صبيحات أن العمل سيتم من خلال المجموعات والقرار سيكون شبابيا بحتا ويكون دور المجلس والمؤسسات والاندية اشرافيا على عملها.
وأشار إلى أن الأفكار المطروحة جاءت من كادر المجلس الأعلى ويبقى باب النقاش مفتوحا لطرح أي أفكار للتعديل والتطوير عليها.

قد يعجبك ايضا